أخبار وطنية

كل التفاصيل عن عملية التطعيم في الصيدليات الخاصة

انطلقت اليوم الاثنين 16 أوت الجاري أولى عمليات التطعيم بلقاح أسترازينيكا البريطاني للفئة العمرية 40 سنة فما فوق بصفة مجانية في نحو 500 صيدلية خاصة منتشرة في كامل تراب الجمهورية، بحسب ما أكده رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة.
وأضاف علي بصيلة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم ان الصيدليات الخاصة (ليل ونهار) ستمنح الأولوية خلال الأسبوع الجاري والأسبوع القادم لفائدة البالغين 40 عاما فما فوق، مبرزا أنه لن يقع خلال هذه الفترة استدعاء المواطنين المسجلين ممن تقل أعمارهم عن 40 سنة.
ولفت في هذا الصدد الى أن البالغين أقل من 40 عاما والمسجلين بمنظومة التلقيح بالصيدليات بمنصة التسجيل “إيفاكس” سيبدؤون بتلقي الاستدعاءات عبر الإرساليات القصيرة للحصول على التلقيح بعد أسبوعين، موضحا أنه سيقع تلقحيهم بأي نوع متوفر من اللقاحات لدى الصيدليات.
ويأمل بصيلة في أن يرتفع عدد الصيدليات التي ستتطوع لتلقيح الموطنين بصفة مجانية إلى نحو 1500 صيدلية خاصة (نهار وليل) في الفترة القادمة، مبينا أن أولى عمليات التلقيح ستنطلق اليوم بعدد محدود بنحو 500 صيدلية من جملة ما يقارب 2300 صيدلية (ليل ونهار) لحل الإشكالات التقنية واللوجستية التي يمكن أن تطرأ بأكثر سهولة.
وحول كيفية التسجيل للتلقيح في الصيدليات الخاصة ضد فيروس كورونا المستجد، أوضح بصيلة أنه يتعين على المواطنين الراغبين بالتلقيح لدى الصيدليات الولوج إلى نافذة “تسجيل الصيدليات” في المنصة الالكترونية للتسجيل “إيفاكس” لإدخال معطياتهم واختيار الصيدلية حسب الولاية والمعتمدية أو البحث عن اسم الصيدلية بمنطقتهم.
ويقوم المواطن باختيار موعد التلقيح الذي يرغب فيه بناء على المواعيد المتوفرة بجدول تشير فيه الخانات الخضراء إلى المواعيد المفتوحة فيما تبرز الخانات الرمادية أن المواعيد محجوزة وبعد اختيار الموعد يتلقى الشخص المسجل إرسالية قصيرة تحوي مكان الصيدلية وتوقيت اللقاح وفق بصيلة.
وسيتولى الموزعون بالجملة الذين تطوعوا بدورهم لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح تزويد الصيدليات الخاصة باللقاحات مجانا ولفت بصيلة الى انه تم توزيع كميات كافية من لقاحات “أسترازينيكا” لنحو 500 صيدلية تكفيهم لمدة أسبوع أو أسبوعين في انتظار إعادة تزويدهم بحسب طلبياتهم.
وحول ظروف تخزين اللقاحات لدى الصيدليات، أكد رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة أن تخزين اللقاحات يخضع لشروط السلامة الصحية، مؤكدا أن الصيدليات الخاصة تتوفر لديها التجهيزات اللازمة لتخزين الأدوية واللقاحات.
وأكد علي بصيلة أن انخراط الصيدليات الخاصة في تلقيح المواطنين بصفة مجانية يندرج ضمن معاضدة جهود الدولة في الحملة الوطنية للتلقيح.
ووقعت يوم 2 أوت الجاري وزارة الصحة ممثلة في وزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي والمجلس الوطني لهيئة الصيادلة والغرفة الوطنية للموزعين بالجملة والنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة اتفاقية يتم بمقتضاها تمكين أصحاب الصيدليات الخاصة من المساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح من خلال تمكين المواطنين الراغبين في التلقيح ضد فيروس كورونا في الصيدليات بصفة مجانية.
كما وقعت على هذه الاتفاقية في اليوم ذاته كل من عمادة الأطباء واتحاد أطباء الاختصاص الممارسين بصفة حرة ونقابة أطباء الاسنان وعمادة أطباء الاسنان والنقابة الوطنية للبيولوجيا التونسية والنقباة التونسية لاطباء الاسنان الممارسين بصفة حرة ونقابة أطباء الاسنان وعمادة أطباء الاسنان.
 

للمزيد من الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى