أخبار وطنية

حجر صحي اجباري على جميع الوافدين من الخارج من غير الملقحين ابتداءا من هذا التاريخ

يخضع، ابتداء من يوم الاربعاء 25 أوت 2021، جميع الوافدين على تونس عبر المعابر البرية والجوية والبحرية، لحجر صحي إجباري لمدة 10 أيام، باستثناء الوافدين الذين أثبتوا استكمالهم لعملية التلقيح ضد فيروس كورونا.
وأفاد رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الخميس، ان وزارة الصحة تعمل، بالتنسيق مع وزارة السياحة، على ضبط قائمة النزل المنخرطة في عملية الحجر الصحي الاجباري لنشرها لاحقا للعموم، مبينا ان العمل جار حاليا لتحديد أدوار كافة المتدخلين في مختلف مراحل هذه العملية على غرار نقل المسافرين والتثبت من الوثائق في نقاط العبور وغيرها.
وأوضح ان جميع الاشخاص غير الملقحين أو ممن لم يستكملوا جرعتي التلقيح المضاد لكورونا يخضعون وجوبا عند وصولهم إلى الأراضي التونسية إلى الحجر الصحي الاجباري لمدة 10 أيام بمراكز مخصصة لذلك بعدد من النزل.
ويستثنى من هذا الإجراء الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المضاد لكورونا، شريطة الاستظهار عند الوصول إلى تونس بنتيجة تحليل سلبي ضد كوفيد 19 لا تتجاوز مدته 72 ساعة من تاريخ إجرائه، وبوثيقة مسلمة من جهات رسمية تثبت تلقي التلقيح كاملا، وفق ما صرح به الرابحي، مضيفا انه لن يتم في الوقت الحالي استخدام رمز الاستجابة السريعة (كيو آر كود) للتثبت في شهادات التلقيح ضد كورونا.
وسيتكفل الوافدون من الخارج الذين سيخضعون إلى الحجر الصحي الإجباري ابتداء من يوم 25 أوت الجاري بتسديد معاليم اقامتهم بالنزل المخصصة للغرض.
ويأتي اعلان فرض الحجر الاجباري على الوافدين على تونس من الخارج، من غير الملقحين أو الذين لم يستكملوا عملية التلقيح، تطبيقا لحزمة قرارات جديدة اعلنت أمس الأربعاء رئاسة الجمهورية عن اتخاذها بعد الاطلاع على رأي قاعة عمليات إدارة جائحة كوفيد 19، وشملت بالخصوص تخفيف حظر تنقل الأشخاص والعربات بكامل تراب البلاد ليُصبح ابتداء من يوم 19 أوت من الساعة منتصف الليل إلى الساعة الخامسة صباحا، بعد أن كان منع الجولان ساريا من الساعة العاشرة ليلا حتى الخامسة صباحا.
 

للمزيد من الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى