أخبار وطنية

المنستير: تعزيزات أمنية أمام مستشفى فطومة بورقيبة تحسبا لردود فعل محتملة بعد وفاة امرأة حامل بطلق ناري وإصابة 8 أشخاص آخرين

سجّل محيط المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير اليوم تعزيزا للحضور الأمني تحسبا لردود فعل محتملة من طرف عائلات الضحايا إثر عملية إطلاق النار التي ذهبت ضحيتها شابة في عقدها الثالث بمدينة المنستير وفق ما أفاد (وات) المدير العام للمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير لطفي بوبكر.
واستقبل فجر اليوم هذا المستشفى بورقيبة تسعة مصابين من بينهم امرأة في عقدها الثالث توفيت بعد وصولها إلى المستشفى في حين وقع إيواء شخصين اثنين في الإنعاش الطبي بقسم الجراحة العامة حالتهما حاليا مستقرة حسب لطفي بوبكر متوقعا “أنّها مسألة وقت وسيغادران المستشفى” .
وأَضاف لطفي بوبكر في تصريح لـ(وات) ظهر اليوم أنّ “أربعة أشخاص آخرين يخضعون حاليا للتحاليل والكشوفات الطبية ومن المنتظر أن يغادروا إذ ليست هناك حالات خطيرة، وغادر شخصان اثنان المستشفى وهما في صحة جيّدة”.
وكان الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح أفاد (وات) في وقت سابق اليوم أنّ الضحية أم لطفلين توفيت متأثرة بطلق ناري مع إصابة ثمانية أشخاص آخرين برصاص بندقية صيد لشاب يبلغ من العمر 18 سنة وهو من أصحاب السوابق العدلية، مشيرا إلى أنّ فرقة الشرطة العدلية بالمنستير تعهدت بالبحث في هذه القضية.
وذكرت من جهتها والدة الشابة الهالكة (من مواليد 1988) لــ(وات) أنّ أبناءها كانوا جالسين أمام منزلهم وأطلق عليهم الرصاص حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا من سيارة على متنها مجموعة من الأشخاص وأنّ ابنتها الوحيدة كانت حاملا ونائمة وخرجت من المنزل لأنّها كانت خائفة أن يلحق أخواتها أذى فعادت السيارة وأطلقت عليها النار، مؤكّدة أنّ ابنها من مواليد 1993 أصيب على مستوى العينين وأصيب معه أصدقاؤه من أبناء الجيران.
وأضافت أنّه بعد نقل المصابين إلى المستشفى عادت المجموعة لتحاول إطلاق الرصاص عليهم غير أنّها تحصنت مع أطفال ابنتها وجارتها في المنزل.
وأكدت أنّ ذات المجموعة أطلقت الرصاص على أحد المارة وقالت إنّهم لا يعرفون الشخص الذي كان يطلق النار أو المجموعة التي كانت معه.
وأفاد أخ الضحية أنّ ثلاثة أشخاص كانوا في سيارة ومعهم سلاح (بندقية) وخلفهم مباشرة سيارة ثانية.
وتدخل اليوم من جهة أخرى على الساعة الثامنة و45 دقيقة أعوان الحماية المدنية لإخماد حريق على مستوى واجهة منزل بمدينة المنستير يقطنه الجاني وأمكن انقاذ سيارة من الاحتراق وسجلت أضرار طفيفة وفق ما ذكره مصدر أمني، مضيفا أنه وقع تركيز وحدة أمنية أمام هذا المنزل.
 

للمزيد من الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى