أخبار وطنية

الليغا: برشلونة ينجو من انتفاضة سوسيداد .. في أول مباراة دون ميسي

بدأ برشلونة مسيرته دون هدافه التاريخي ليونيل ميسي بالفوز 4-2 على أرضه على ريال سوسيداد في الجولة الافتتاحية لبطولة اسبانيا لكرة القدم مساء الأحد.
وسجل جيرار بيكي الهدف الأول لبرشلونة بضربة رأس في الدقيقة 19 ليسعد 20 ألف متفرج ظهروا في ملعب كامب نو لأول مرة في 17 شهرا. وأضاف مارتن بريثويت هدفين بواقع هدف في كل شوط ليعزز التقدم.
وبدا أن سوسيداد خرج من أجواء المباراة لكن البديل يولن لوبيتي قلص الفارق في الدقيقة 82 ثم سجل زميله المهاجم ميكل أويارزابال الهدف الثاني ببراعة من ركلة حرة ليتسبب في نهاية مثيرة للمباراة.
لكن سيرجي روبرتو لاعب برشلونة حسم الانتصار لأصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من بريثويت ليتحقق الفوز في أول مباراة بعد انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان وعقب قضاء 21 عاما في النادي.
وهتفت جماهير برشلونة باسم ميسي في بداية المباراة بينما أطلق مجموعة من المشجعين صيحات الاستهجان ضد رئيس النادي خوان لابورتا الذي تعهد بالإبقاء على النجم الأرجنتيني عند انتخابه في مارس.
وكان هناك أقل من 30 ألف تذكرة معروضة للبيع في ملعب كامب نو البالغ سعته 99 ألف متفرج في ظل قيود فيروس كورونا بينما حضر 20 ألف مشجع فقط في ظل الافتقار للحماس للموسم الجديد دون ميسي.
ورغم ذلك سيطر برشلونة على الكرة أغلب فترات المباراة وقدم مجموعة من التمريرات السلسلة الواعدة التي تبشر بأن المستقبل قد يكون جيدا رغم رحيل أسطورة النادي.
واحتفلت الجماهير عندما ارتقى بيكي وقابل ركلة حرة نفذها زميله المنضم حديثا ممفيس ديباي ليتقدم برشلونة في النتيجة بعد يوم واحد من إعلان النادي أن هذا المدافع وافق على خفض راتبه لمساعدة النادي ماليا على تسجيل زميله الهولندي وكذلك المدافع إيريك غارسيا.
وقال بيكي “لقد نشأت هنا، ولعبت أغلب فترات حياتي هنا، وكانت بادرة يجب القيام بها، ولقد تحدثت إلى باقي القادة وهم سيفعلون الأمر ذاته أيضا”.
وأضاف بريثويت الهدف الثاني بضربة رأس أخرى بعد كرة عرضية من فرينكي دي يونغ في نهاية الشوط الأول، ثم سجل مهاجم الدنمارك الهدف الثالث بعد الاستراحة عقب متابعة كرة عرضية من جوردي ألبا.
وتراجع أداء برشلونة قرب النهاية، وانتفض سوسيداد بشكل مفاجئ وسجل هدفين في غضون ثلاث دقائق وسط صمت من المشجعين في الملعب.
وحاول بيكي حث الجماهير على دعم الفريق قبل أن يحسم برشلونة الانتصار بعد هجمة مرتدة حيث مرر أنطوان غريزمان إلى بريثويت الذي انطلق بالكرة وأرسل كرة عرضية حولها روبرتو إلى هدف من مدى قريب.

 

للمزيد من الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى