أخبار عالمية

الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي إلى ضمان عدم استخدام أفغانستان مجددا كمنصة للجماعات الإرهابية

نشرت في:

خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الإثنين، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن على المجتمع الدولي “توحيد صفوفه للقضاء على التهديد الإرهابي في أفغانستان”. وشدد غوتيريس على أهمية ضمان عدم استخدام أفغانستان مجددا كملاذ آمن للجماعات الإرهابية وذلك بعد استيلاء حركة طالبان على السلطة هناك وهروب الرئيس المنتخب أشرف غني. وفي سياق متصل، دعت السعودية حركة طالبان إلى الحفاظ على الأرواح والممتلكات آملة باستقرار الأوضاع في أقرب وقت.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس المجتمع الدولي الإثنين خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن إلى توحيد صفوفه بهدف “القضاء على التهديد الإرهابي” في أفغانستان بعد سيطرة طالبان على كابول.

وقال غوتيريس “على المجتمع الدولي توحيد صفوفه لضمان عدم استخدام أفغانستان مجددا منصة أو ملاذا لتنظيمات إرهابية”. كذلك، دعا “مجلس الأمن والمجتمع الدولي برمته إلى تشكيل جبهة والعمل معا والتحرك معا، واستخدام كل الأدوات المتاحة لهما للقضاء على التهديد الإرهابي العالمي في أفغانستان وضمان احترام الحقوق الإنسانية الأساسية”.

 ودعا غوتيريس أيضا “طالبان وجميع الأطراف إلى احترام وحماية القانون الإنساني الدولي وحقوق جميع الأفراد وحرياتهم”، مبديا “قلقه خصوصا بسبب شهادات عن انتهاكات متنامية لحقوق الإنسان بحق النساء والفتيات الأفغانيات”.

وأضاف الأمين العام “نتلقى معلومات مرعبة تشير إلى انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في كل أنحاء البلاد”.

وشدد على أن “الأيام المقبلة ستكون حاسمة. العالم يتطلع إلينا. لا نستطيع وليس علينا التخلي عن الشعب في أفغانستان”، في وقت يحاول الآلاف الفرار من البلاد عبر مطار كابول.

السعودية: نقف بجانب الشعب الأفغاني

دعت السعودية حركة طالبان “وكافة الأطراف الأفغانية” الإثنين إلى الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وذلك بعد سيطرة الحركة على العاصمة كابول. وقالت وزارة الخارجية في بيان إن المملكة “تؤكد في الوقت ذاته وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد.. (و) تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع فيها بأسرع وقت”.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

إقرأ الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى