أخبار وطنية

أحزاب ومنظمات يسارية تدعو الى التظاهر أمام وزارة الداخلية

دعت عدد من المنظمات و الأحزاب المحسوبة على اليسار التونسي، القوى التقدمية وعموم الشعب التونسي إلى النزول غدا السبت 12 جوان 2021 أمام وزارة الداخلية بالعاصمة بداية من الساعة الخامسة مساء تنديدا “بالسلوك القمعي المنتهج من قبل منظومة الحكم”.
وعبرت هذه القوى في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، عن صدمتها اثر عملية سحل شاب من سيدي حسين وتجريده من ثيابه من قبل عناصر أمنية،محملة رئيس الحكومة المسؤولية المباشرة على هذه الجريمة.
وطالبت بعزل المشيشي ومحاكمته على هذه الجريمة وعلى كل الانتهاكات وسوء إدارة شؤون البلاد حيث تحوّل إلى أداة تنفيذ لمشاريع الخراب والوصاية لعصابة الإخوان ومجاميع المافيا المتحالفة معها خدمة لإملاءات الصناديق الدولية المالية النهّابة.
واعتبرت عملية سحل الشاب وتجريده من ثيابه جريمة وحشية تذكّر بانتهاكات سجن أبو غريب في العراق، حيث اهتز الرأي العام لفداحة ما أقدمت عليه قوات الأمن أمام صمت وزارة الداخلية ورئيس الحكومة الذي يديرها بالنيابة ومحاولتهم تزوير الحقيقة والتهرب من المسؤولية.
كما دعت الشعب التونسي إلى التحرك ضد هذه الانتهاكات وغيرها من الجرائم التي ترتكبها منظومة الحكم التي باتت فاقدة لكل شرعية ومشروعية ولم يبق لها سوى َمهمة سحل الشعب التونسي لتركيعه وفرض الجوع والوصاية عليه.
وأمضى البيان كل من حزب الوطد الإشتراكي وحزب العمال والتيار الشعبي وحركة تونس إلى الأمام وحركة الشعب وحزب القطب واللجنة الوطنية لمناضلي اليسار والإتحاد العام لطلبة تونس وائتلاف صمود.
 

للمزيد من الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى